Ignorer les commandes du Ruban
Passer au contenu principal

التنوع البيولوجي في المغرب

يعد المغرب أحد بلدان المتوسط الأكثر أصالة، ويتجلى ذلك من خلال تنوعه البيولوجي الهائل على المستوى البيولوجي-المناخي والبنية والنباتات والوحيش.

إن هذا التنوع هو مصدر المناظر الخلابة والأوساط الطبيعية ذات الجودة العالية.  كما أنه يضفي على البلاد قيمة تراثية استثنائية في مجال البيئة الطبيعية. وبالفعل، فإن المغرب يحتل المرتبة الأربعين في تصنيف النظم البيئية الأرضية التي تتميز بإيوائها لأكثر من 4000 نوع نبتة وعائية، وما يقارب 500 نوع من الحيوانات الفقارية والألاف من الكائنات غير الفقارية.

تشكل الغابات المغربية العنصر الأساسي للثروة البيئية للبلاد. فهي تؤوي ثلثي مجموع النباتات وثلث الأصناف الحيوانية. تضطلع الغابات بدور مهم في النظم البيئية الغابوية التي يتم فيها إعداد الدورات الكبرى كدورة المياه.

على مستوى حوض بحر الأبيض المتوسط، يحتل التنوع البيولوجي المغربي المرتبة الثانية بعد منطقة الأناضول (تركيا) بمعدل توطين إجمالي يبلغ % 20.

إن الموارد الطبيعية التي يتوفر عليها المغرب هي بكل تأكيد ذات جودة عالية، إلا أنها تبقى هشة وغير محمية بما فيه الكفاية. لذلك أصبحت حماية الموارد الطبيعية رهانا حاسما.​

الحي الإداري، الرباط -شالة
هاتف :0537765378 - فاكس : 0537768496